الصحة للجميع | Health for All

 
الصحة للجميع | الأمراض (أسبابها وعلاجها) | الطب البديل | العلاج بالأعشاب | الطب النبوي | الاسعافات الأولية
 
كوني امرأة موقع الوصفات الطبيعية والعناية بالشعر والبشرة
 
 
 
  المضاعفات المزمنة لمرض السكر

الرئيسية

موسوعة الأمراض
- أمراض الجهاز الهضمي
- أمراض الأنف والأذن والحنجرة
- أمراض المخ والجهاز العصبي
- أمراض الجهاز التناسلي
- أمراض الجهاز البولي
- أمراض الجهاز التنفسي
- أمراض الكبد
- أمراض الكلى
- أمراض العيون
- أمراض الأسنان
- أمراض الأطفال وحديثي الولادة
- مرض السكر

الطب البديل
- العلاج بالطب النبوي
- العلاج بالأعشاب

- العلاج بعسل النحل
- العلاج بالغذاء
- العلاج بالرياضة
- العلاج بالأبر الصينية

التغذية الصحية
- للرياضيين
- للحامل
- للطفل
- للمسنين
- للأسرة

الإسعافات الأولية

السمنة والنحافة

المسنين (العناية والرعاية)

اتصل بنا



 

 

- مريض السكر وممارسة الرياضة
- أدوية علاج السكر
- التعايش مع مرض السكر
- المضاعفات المزمنة لمرض السكر
- الوقاية من بعض مضعفات مرض السكر
- بطاقة الأنقاذ لمريض السكر
- مريض السكر والسعادة الزوجية
- الشفاء من مرض السكر
- أسئلة وأجوبة عن مرض السكر


- ما هو مرض السكر؟
- أعراض مرض السكر
- خصائص جديده لتشخيص مرض السكر
- الأنواع الرئيسية لمرض السكر
- أنواع غير شائعة من مرض السكر
- الوقاية من مرض السكر
- الكشف المبكر عن مرض السكر
- أسئلة وأجوبة عن تغذية مريض السكر

 
 
 
 

المضاعفات المزمنة لمرض السكر:

مرض السكر تصلب الشرايين:

من المعروف أن مرض السكر يسرع من تطور مضاعفات مرض تصلب الشرايين الذي يؤثر علي الأوعية الدموية الكبيرة و المتوسطة.

إن السبب الرئيسي للعلاقة التي تربط بين مرض السكر و تصلب الشرايين هو وجود مقاومة الهرمون الأنسولين أو زيادته عن المعدل الطبيعي في مرض السكر و تشمل الأسباب الأخري زيادة نسبة الدهون بالدم و ارتفاع ضغط الدم و السمنة.

و إكلينيكيا تتمثل مظاهر تصلب الشرايين في التأثير علي اوعية القلب و المخ و الأطراف و عموما يحدث تصلب الشرايين لمرضي السكر بعد الإصابة بالمرض بسنوات قليلة.و و يتطور مرض تصلب الشرايين بالتدريج و بدون أي أعراض لمدة طويلة تصل إلي عشرات السنين و قد يؤدي إلي ضيق شديد أو اغلاق كامل للوعاء الدموي و أحيانا إلي تكوين الجلطة.

وتأخذ الصورة السريرية لتصلب الشرايين أشكالا عديدة كالتالي:
نقص التروية العضلية لعضلات القلب " الذبحة الصدرية "
- يلعب مرض تصلب الشرايين دورا رئيسيا كمسبب للذبحة الصدرية.
- الذبحة الصدرية تمثل السبب الرئيسي للوفاة بين الرجال و النساء في المجتمعات الغربية.
- يؤثر هذا المرض علي الأشخاص في منتصف العمر إلا أنه يبدأ مبكرا و يزداد بالتدريج.
- يعتبر مرض السكرسببا رئيسيا لتصلب الشرايين التاجية لنه يؤثر علي الجدار الداخلي للأوعية الدموية كما أنه يزيد من نشاط الصفائح الدموية.
- قبل سن 45 سنه وفي الأشخاص العاديين يؤثر مرض الذبحة الصدرية علي الرجال أكثر من إلا أن مرض السكر يزيل هذا الفرق و يجعل نسبة الأصابة متساوية بين الرجال و النساء المرضي بمرض السكر.
- الأنسداد التدريجي للشرايين التاجية يحرم عضلات القلب من التروية بالأوكسجين و لا تظهر الأعراض قبل انسداد 50 – 70 % من تجويف الشرايين.
- يعتبر الألم الشديد من أهم مظاهر لذبحة الصدريةيشعر به المصاب في فم المعدة و تحت عظمة القص " منتصف القفص الصدري " و الجانب الداخلي للذراع الأيسر و الرقبة و الكتف و عظمة الفك. يحدث الألم أولا بصورة مؤقتة و قد يظهر بعد مجهود جسماني أو مجهود نفسي أو بعد الأكل، و تسمي هذه الحالة " نوبة مؤقتة من نقص التروية ".
- حدوث نوبات نقص التروية في فترات الراحة يدل علي عدم استقرار او تزايد الذبحة الصدرية أو قد يشير إلي الاصابة باحتشاء عضلات القلب.

مرض السكر و احتشاء عضلة القلب:

لفظ احتشاء عضلة القلب يشير إلي موت الخلايا العضلية للقلب نتيجة انسداد الشرايين التاجية و يحدث هذا الأنسداد بسبب تصلب الشرايين يؤدي إلي الجلطات.

و أهم أعراض احتشاء عضلة القلب:
- الم حاد في فم المعدة أو في الصدر و يشعر المريض أيضا بالألم في الذراع الأيسرأو في الفك يصاحب ذلك عرق و صعوبة بالتنفس و غثيان أو قئ. ويؤثر احتشاء عضلة القلب علي ابطين الأيسر و قد يشمل كل سمك عضلة القلب أو نصف السمك.

و قد يؤثر هذا المرض علي الجزء الأمامي أو الجزء الخلفي أو الجزء في اتجاه الحجاب الحاجز أو الجدار الفاصل بين البطين الأيمن و الأيسر. ومن النادر جدا أن يصيب احتشاء عضلة القلب الأذنين أو البطين الأيمن.

مرض السكر و السكتة الدماغية

يتمثل هذا المرض في نوعين أساسين:
نقص التروية أو نزيف و تحدث نسية كبيرة من حالات السكتة الدماغية بسبب تصلب الشرايين.

إصابة الأوعية الطرفية:
عند إصابة أوعية الطرف السفلي بتصلب الشرايين يشعر المريض بألم في سمانة الرجل يظهر بعد المشي و يختفي بالراحة علاوه علي أختفاء النبضات بالشرايين. و من الممكن أن يشعر المريض بألم في أماكن أخري من الطرف السفلي و ذلك حسب مكان انسداد الأوعية الدموية فمن الجائز أن يشعر المريض بالألم في أعلي الفخذ أو في مفصل الأنكل أو في القدم. وتوجد علاقة طردية بين درجة انسداد الأوعية الدموية و درجة الألم. فوجود انسداد شديد الأوعية الدموية يساعد علي ظهور الألم في وقت الراحة و بدون ادني مجهود.

مرض السكر و التأثير علي الأوعية الدقيقة:

يؤثر مرض السكر علي الأوعية الدقيقة لشبكية العين و الكلي و يزيد هذا التأثير علي وجه الخصوص من معدل الأمراض و الوفيات بين مرضي السكر نتيجة زيادة نسبة السكر في الدم. و المعروف أن الجدار الداخلي للأوعية الدقيقة ينظم دخول و خروج المواد و يمنع تكون الجلطات و يمثل عاملا مشتركا في تأثير مرض السكر علي الأوعية الدقيقة و هو خلل في و ظيفة الجدار الداخلي للأوعية الدقيقة.

مرض السكر و التأثير علي الكلي:

الكلي من أكثر الأعضاء تاثيرا بمرض السكر و قد يأخذ التأثير أشكالا مثل اصابة و حدات ترشيح البول و تصلب في شرايين الكلي و العدوي و الالتهابات وقد يتبع اصابة وحدات ترشيح البول بالكلي ظهور البروتينات في البول ثم يحدث الهبوط المزمن بالكلي علي المدي البعيد. ويعتبر ظهور البروتينات في البول بكميات دقيقة جدا من عوامل الخطورة للتأثير السلبي للسكر علي الكلي. عادة ما يصاحب ارتفاع ضغط الدم اصابة الكلي بتصلب الشرايين.

مرض السكر و التأثير علي شبكية العين:

تتضافر عوامل عديدة في مرضي السكر للتأثير علي شبكية العين مثل اصابة الجدار الداخلي
للأوعية الدموية و نقص في التروية للشبكية و انسداد الشعيرات الدموية. و اهم عوامل الخطورة لإصابة شبكية العين: مدة طويلة لمرض السكر و سوء التحكم في علاجه ووجود إصابة للكلي. ويعتبر تاثير مرض السكر علي الشبكية أهم سبب للعمي و ضعف الأبصار بين هؤلاء المرضي حيث يتسبب السكر في توسيع الشرايين الدقيقة و حدوث نزيف شديد و رشح أيضا. و تتمثل اصابة الشبكية المتقدمة و المتشعبة في تكون أوعية دموية جديدة حول العصب البصري و هذه الأوعية الدموية هشة و من اممكن أن تنفجر و تسبب نزيفا بالأضافة إلي تكوين أنسجة ليفية جديدة.

مرض السكر عتامة عدسة العين:

غالبا ما يصاب مرضي السكر بعتامة في عدسة العين " الكتاركت" و أحيانا يصعب التفرقة بين الكتاركت الناتج عن مرض السكر – ويؤدي الأهمال في التحكم في السكر النوع " 1 " إلي الأصابة بنوع خاص عتامة العين و يمكن تلافي هذه المشكلة بالتحكم الجيد في مستوي السكر بالجسم.

مرض السكر و التأثير على الأعصاب:

يعتقد أن التأثيرعلي الأعصاب سببه إصابه الأوعية الدموية الدقيقة بسبب السكر، و يعرض فقدان الأحساس بالقدم للأصابة بالقرح المزمنة بالأضافة إلي التأثير علي الأعصاب الطرفية وقد يطول التأثير الأعصاب الدماغية "3 و 4 و 6" ومن مظاهر التأثيرعلي الأعصاب: العنة وعدم القدرة علي التحكم بالبول و البراز.

مرض السكر و التأثير علي الجلد:

حوال 40% من مرضي السكر لديهم أمراض جلدية. و المعروف أن العديد من الأمراض الجلدية يؤثر علي مرض السكر مثل الألتهابات و الصابة بالفطريات والقرح كما قد يصاب مريض السكر بأصفرار غير طبيعي في راحة اليد أو بطن القدم.
الألتهابات و العدوي
بعض النواع من الألتهابات و العدوي تؤثر علي مرضي السكر أكثر من الأشخاص الطبيعين و غالبا ما يوجد لديهم خلل في عمل جهاز المناعة و يعاني مرضي السكرمن التاخر في ألتئام الجروح وتعد الألتهابات الفطرية البسيطة أكثر شيوعا بين مرضي السكر بينما ثمثل الغرغرينا نوعا من الألتهاب الشديد. ومن الألتهابات المنتشرة بين مرضي السكر أصابات الجهاز التنفسي: الالتهاب الرئوي، التهاب الجيوب الأنفية، التهاب الشعب الهوائية المزمن.
و كذلك أصابات الجهاز التناسلى و البولي مثل التهاب حوض الكلى، التهابالمثانة، الألتهابات الفطرية، خراج حول الشرج، التهاب الفرج و المهبل. وقد يتعرض مريض السكر للاصابات الشديدة مثل موت الأنسجة تحت الجلد والألتهابات الخبيثة للأذن الخارجية و التهاب الحويصلة المرارية.

     

جميع الحقوق محفوظة لـ "الصحة للجميع"
تصميم دابليو ديزاينرز لخدمات الانترنت