الصحة للجميع | Health for All

 
الصحة للجميع | الأمراض (أسبابها وعلاجها) | الطب البديل | العلاج بالأعشاب | الطب النبوي | الاسعافات الأولية
 
كوني امرأة موقع الوصفات الطبيعية والعناية بالشعر والبشرة
 
 
 
  الوقاية من مرض السكر

الرئيسية

موسوعة الأمراض
- أمراض الجهاز الهضمي
- أمراض الأنف والأذن والحنجرة
- أمراض المخ والجهاز العصبي
- أمراض الجهاز التناسلي
- أمراض الجهاز البولي
- أمراض الجهاز التنفسي
- أمراض الكبد
- أمراض الكلى
- أمراض العيون
- أمراض الأسنان
- أمراض الأطفال وحديثي الولادة
- مرض السكر

الطب البديل
- العلاج بالطب النبوي
- العلاج بالأعشاب

- العلاج بعسل النحل
- العلاج بالغذاء
- العلاج بالرياضة
- العلاج بالأبر الصينية

التغذية الصحية
- للرياضيين
- للحامل
- للطفل
- للمسنين
- للأسرة

الإسعافات الأولية

السمنة والنحافة

المسنين (العناية والرعاية)

اتصل بنا



 

 

- مريض السكر وممارسة الرياضة
- أدوية علاج السكر
- التعايش مع مرض السكر
- المضاعفات المزمنة لمرض السكر
- الوقاية من بعض مضعفات مرض السكر
- بطاقة الأنقاذ لمريض السكر
- مريض السكر والسعادة الزوجية
- الشفاء من مرض السكر
- أسئلة وأجوبة عن مرض السكر


- ما هو مرض السكر؟
- أعراض مرض السكر
- خصائص جديده لتشخيص مرض السكر
- الأنواع الرئيسية لمرض السكر
- أنواع غير شائعة من مرض السكر
- الوقاية من مرض السكر
- الكشف المبكر عن مرض السكر
- أسئلة وأجوبة عن تغذية مريض السكر

 
 
 

 

الوقاية من مرض السكر

كيف يمكننى أن أنتصر على مرض السكر ؟

يستشرف العلماء المستقبل ويدركون أن مرض السكر يعتبر من الأوبئة الرئيسية والتى سوف تمثل عبئا كبيرا فى القرن الحادى والعشرين . المرض من المشاكل الصحية الضخمة التى تزيد انتشارا بسرعة على مستوى العالم وفى الدول النامية على وجه الخصوص .وقد قدرت منظمة الصحة العالمية أعداد مرضى السكر على مستوى العالم بحوالى 30 مليون مريض وذلك فى عام 1985 وارتفع العدد بشدة فى عام 1995 ووصل إلى 135 مليون مريض بالسكر . وأخر تقدير لأعداد مرضى السكر على مستوى العالم كان 177 مليون مريض فى عام 2000 . هذا العدد مرشح للتزايد بنسب كبيرة لكى يصل إلى 300 مليون وذلك فى عام 2025. ويقدر العلماء أن مرض السكر وحدة مسئول عن 4 ملايين حالة وفاة سنويا على مستوى العالم وهذا الرقم وحده يمثل 9 % من إجمالى الوفيات . فى الولايات المتحدة وحدها وقدر العلماء عدد مرضى السكر فى عام 2002 بحوالى 18.2 مليون شخص بمعدل إنتشار 6.3 % ويزيد معدل مرض السكر بتقدم العمر ليكون 8.7 % فوق سن عشرين عاما و 18.3 % فوق سن الستين وذلك فى الولايات المتحدة الأمريكية.

وفى مصر تشير الابحاث أن معدل انتشار مرضالسكر يتراوح من 5 – 8 % وذلك بناء على نتائج الأبحاث المختلفة وعلى هذا الأساس تتراوح اعداد مرض السكر ما بين 3.5 مليون شخص إلى 5.6 مليون شخص فى مصر وحدها . ولاتكاد تخلو أى عائلة مصرية من مريض أو أكثر بالسكر وتكتظ العيادات الخارجية للمستشفيات وكذلك عيادات الأطباء بمرضى السكر. وترجع خطورة مرض السكر إلى المضاعفات التى يحدثها المرض فى جميع أجزاء الجسم وتشمل العمى وهبوط الكلى والبتر والعدوى باليكروبات والأزمات القلبية والسكتة  الدماغية والموت المبكر . ويموت تقريبا 70 % من مرضى السكر بمضاعفات الدورة الدموية . ويتكلف مريض السكر الكثير من الأموال وكذلك السلطات الصحية أيضا بسبب طبيعة المرض المزمنة والمضاعفات المصاحبة . وقدرت الأبحاث فى الهند أن مريض السكر فى العائلات الفقيرة يتكلف علاجه 25 % من دخل الأسرة وفى الولايات المتحدة يستقطع الطفل المصاب بالسكر فى العائلة 10 % من دخل الأسرة بسبب مرضه . وتعادل تكاليف الرعاية الصحية بمريض السكر من 2 – 3 مرا ت قدر الشخص غير المصاب وعلى سبيل المثال كانت تكلفة علاج مرض السكر بالولايات المتحدة عام 1997 حوالى 44 بليون دولار أمريكى . وقد أجرت منظمة الصحة العالمية بمنطقة جنوب الباسيفيك تحليلا حديثا لنفقات الرعاية الصحية لمرضى السكر فى منطقة الجنوب الباسيفيكى ووجدت أن 16 % من هذه النفقات تذهب لرعاية مريض السكر وتشمل التكاليف المباشرة مثل الرعاية الصحية والأدوية والانسولين والعبء على المنشأت الصحية من تحاليل طبية وأدوية وخقن وعلاج للمضاعفات وتمثل التكاليف المباشرة وحدها من 2.5 % - 15 % من ميزانية الصحة فى الدول المختلفة . وتعتمد هذه التكاليف على انتشار مرض السكر وتوافر العلاجات الحديثة والمعقدة . وتشمل تكلفة مرض السكر أيضا تكلفة غير مباشرة مثل عدم قدرة المريض على العمل وانخفاض انتاجيته بسبب الغياب والمرض والاعاقة والمعاش المبكر أو الوفاة المبكرة . والمثير للدهشة أن التكاليف غير المباشرة لمرضى السكر قد تفوق التكاليف المباشرة . وبغض النظر عن التكاليف المادية لمرض السكر فإنه يسبب الكثير من الالام والمعاناة النفسية والجسدية والتى تسبب قلة جودة الحياة للمريض وعائلته .

إذن كيف نتغلب وننتصر على هذا الوباء الصامت الذى يتغلغل ببطء إلى جميع أجزاء الجسم فيؤثر بها ويكلف المريض الكثير من ميزانيته ويسبب الكثير من المعاناة والآلام ويهدد جودة الحياة بل يهدد الحياة نفسها ؟

المفتاح السحرى الذى يمكن أن نتغلب به على هذا المرض هو فى كلمة واحدة وهى الوقاية. ونقصد بالانتصار على مرض السكر أنه لوكنت شخصا سليما ومعرضا للإصابة بمرض السكر أن تبعد خطر هذا المرض عنك وتقلل قدر الإمكان من خطورة الإصابة به وهو منطلق عليه الوقاية الأولية. أما إذا كنت مصابا بمرض السكر فينبغى أن تتعايش معه بطريقة ودية وسليمة ويصحبك فى رحلة الحياة بدون أى مضاعفات على أجهزة الجسم وهذه هى الوقاية الثانوية .

الوقاية الأولية تقى الأشخاص المعرضين من الإصابة بمرض السكر وهذا ليس أملا أو أمنية نتعشم أن تتحقق بالمستقبل بل حقيقة علمية . فقد أجريت بحوثا متعمقة فى الصين وفيها تم تعديل نمط الحياة لمجموعة من المعرضين للإصابة بمرض السكر ويعنى تعديل نمط الحياة الأكل الملائم والصحى وزيادة النشاط الجسمانى والرياضى وعمل رجيم لخفض الوزن . زكانت النتيجة أن تمت الحماية والوقاية لثلثى هؤلاء الأشخاص ومنه مرض السكر نهائيا فى خلال فترة ست سنوات.

وتعنى الوقاية الثانوية الكشف المبكر عن المرض أو مضاعفاته تمهيدا لعلاجه العلاج الفعال بإذن الله . وفى مجال الوقاية من مضاعفات المرض أثبتت البحوث الحقائق التالية :

  • التحكم فى مستوى السكر بالدم وعلاج ضغط الدم المرتفع وعلاج أرتفاع الدهون بالدم يقلل من خطورة الاصابة بمضاعفات مرض السكر .
  • العناية التامة بالقدم السكرى يقلل من احتمال الاصابة بالقرح والبتر بحوالى 50%.
  • الفحص الروتينى والدورى لقاع العين يقلل من احتمال اصابة مريض السكر بالعمى .
  • عمل فحص البروتين بالبول يقلل من التدهور فى وظائف الكلى .
  • الاقلاع عن التدخين فى مرض السكر يقلل من احتمال الإصابة بمضاعفات الدورة الدموية .
     

جميع الحقوق محفوظة لـ "الصحة للجميع"
تصميم دابليو ديزاينرز لخدمات الانترنت